مدينة تشينغيانغ
الموقع الحالي: الصفحة الرئيسية > النص
مدينة تشينغيانغ

  تقع مدينة تشينغيانغ في شرقي قانسو، ملتقى مقاطعات شانشي وقانسو ونينغشيا. تنتمي إلى الروافد الوسطى والدنيا من النهر الأصفر، وتكون تضاريسها الأساسية هضبة التراب الأصفر. تعد المدينة ” مخزن الحبوب بلونغدونغ”. تبلغ مساحة المدينة 27119كم، وعدد سكانها 2.2227 مليون نسمة. تحتوي المدينة على حي واحد وسبع محافظات أي منطقة شيفونغ ومحافظات تشينغنينغ وهواتشي وحهشوي ونينغ وتشينغتشينغ وجينيوان وهوان.

  تنتمي المدينة إلى المنطقة الداخلية للروافد الوسطى للنهر الأصفر. حادت المدينة تل تسيوو بالشرق وجبل ليوبان بالغرب، تسمى تشينغيانغ بحوض لأن منطقتها الشرقية زالغربية والشمالية أعلى من الوسط الجنوبي. تنحدر التضاريس من الشمال إلى الجنوب، ويتراوح الارتفاع بين 885-2089م. توجد في المدينة 12 نجدا تزيد مساحته عن 100 ألف مو، وتبلغ مساحة النجود الإجمالية 3.82 ملايين مو. يحتل نجد دونغجي 700 كيلومتر مربع، يمتد عبر 3 محافظات و1 منطقة لتشينغيانغ. ويعد أكبر نجد للتراب الأصفر مساحة وأكثفه طبقة تربية وأفضله حفاظا في العالم، يسمى بأول نجد أصفر في العالم. تتمتع المدينة بالمناخ القاري. في فصل الشتاء، تهب الرياح الشمالية الغربية، يكون الطقس باردا ومشمسا دائما، في الصيف، تهب الرياح الجنوبية الشرقية، يكون الطقس حارا وممطرا. ينخفض هطول الأمطار من الجنوب إلى الشمال. يستمر هطول الأمطار من يوليو الى سبتمبر. ودرجة الحرارة في الجنوب أعلى من الشمال. يتراوح متوسط درجة الحرارة السنوية بين 9.5 و10.7 درجة مئوية. تتمتع المدينة عامة بالمناخ الجاف المعتدل مع أشعة الشمس الكافية.

  تعد هذه المدينة واحدة من مهود الحضارة الزراعية الأولى للأمة الصينية، كان يعيش فيها الناس منذ 200000 سنة. ظهرت في هنا الزراعة المبكرة في ما قبل 7000 سنة. وفي ما قبل 4000 سنة، بدأ الجد لأسرة تشو الحضارة الزراعية. تعد هذه المدينة موطنا لبتروصورات هوانجيانغ وستاقودن للنهر الأصفر. كما اكتشفت في هذه المدينة ”أول أداة حجرية قديمة في فترة العصر الحجري القديم”. تعتبر هذه المدينة أيضا منشأ الثقافة الطبية الصينية التقليدية، ومولد سلف الطب الصيني التقليدي تشيبوا، وقد ألفت هنا كتاب الشريعة الداخلية للإمبراطور الأصفر. كما هي جزء مهم من ”المنطقة الثورية القديمة شنشى وقانسو ونينغشيا”، والمنطقة الثورية القديمة الوحيدة لقانسو، تسمى بالمنطقة الحمراء الخالدة. إن مدينة تشينغيانغ هي أيضا منطقة لونغدونغ المحورية لقاعدة صناعات الطاقة والمواد الكيميائية على مستوى الدولة، وهي غنية بالنفط والغاز الطبيعي والفحم. قد اكتشف في هنا حقل تشانغتشينغ النفطي.

  يوجد في المدينة كثير من الآثار الثقافية والتاريخية القديمة: اكتشفت هنا أحفورالفيل القديم وأحفور البتروصورات وأول أداة حجرية قديمة في فترة العصر الحجري القديم. قد ترك الأسلاف كثير من الموارد السياحية الإنسانية المهمة بما فيها مقبرة أسلف أسرة تشو، معبد قونغليو والطريق السريع لأسرة تشين وبقايا سور الصين العظيم لأسرة تشين ومعبد الكهوف الشمالية والمقبرة القديمة والقلعة القديمة وأبراج المنارة وموقع الحكومة لمنطقة شانقاننينغ والفرع السابع لمعهد مقاومة اليابانيين العسكرية السياسية للشعب الصينى، ومتحف نانليانغ التذكاري.إن الثقافة المحلية الزراعية التي تعد من قبل الخبراء ك” صورة مصغرة للثقافة الصينية وبلورة الثقافة القومية وأول فن شكلي”، وثقافة العادات الشعبية وثقافة التراب الأصفر والتراث لمن نوع آخر من الموارد السياحية. تمثل هذه الثقافة فن التطريز وورق القطع وخيال الظل وأوبرا داوتشين.

  مقبرة سلف أسرة تشو بمحافظة تشينغ (AAAA)

  تقع حديقة مقبرة سلف أسرة تشو للغابات في جبل دونغ بمحافظة تشينغ بمدينة تشينغيانغ، فتشتهر بالمقبرة على قمة الجبل --- مقبرة سلف أسرة تشو --- بوتشوي. انها ليست فقط مكانا جيدا لتسلق الجبال ومشاهدة المعالم السياحية، بل أيضا أفضل موقع لتكريم الأسلاف، تشتهر بثاني موقع لعبادة الأسلاف في الصين.

  تتمتع المقبرة بالتاريخ الطويل والمناظر الجميلة، وتعد منطقة سياحية منذ القدم. إن التخطيط لمنطقة سلف أسرة تشو الثقافية يتميز بالانتساق والانسجام. في أواخر الربيع وأوائل الصيف، تزدهر زهور المشمش وتخضر وراق أشجار الصفصاف، ستكون الزوار متمتعين برائحة الزهور وخضرة الغابات. في أواخر الخريف وأوائل الشتاء، لم تتساقط الأوراق الحمراء جميعا، تتساقط الثلوج على الأوراق الحمراء، تهز الرياح أعصاب الأشجار، يبدو السماء أكثر عالية والأراضي أكثر شاسعة. تقع قاعة سلف أسرة تشو في يسار لوحة المقبرة، وتبدو أكثر عظمة وازدهارا. إن ممرات اللوائح على جانبي القاعة الشمالي والجنوبي وجناح تشيفونغ وجناح جيان، تقدم للزوار منصة للحصول على المعرفة عن تنمية أسرة تشو والأشعار المنقوشة على اللوائح.

  خلال المهرجانات والأعياد والزوار يأتون إلى هنا إما لتسلق الجبل أو تكريم الأسلاف لمشاهدة المعالم السياحية. تغطي ظلال القاعة كلها تختفي القاعة بين أشجار السرو والصنوبر الخضراء، تنسجم البخور الصاعدة وإيقاعات الجرس داخل القاعة. يتجول الزوار بين الأجنحة والأزهار والأشجار يتمتعون المناظر الجميلة مبسوطين.

  متحف الثورة التذكاري بنانليانغ (AAA)

  يقع متحف الثورة التذكاري في لييونباو ببلدة نانليانغ بمحافظة هواتشي لمدينة تشينغيانغ، أنشئ هذا المتحف تكريما لجهود الثوريين البروليتاريين ليو تشيدان وشيه تسيتشانغ وشيتشونتشون وغيرهم، الذين أسسوا الحكومة السوفيتية في المنطقة الحدودية شانقاننينغ في بداية ثلاثيات القرن العشرين. تبلغ مساحة المتحف 20000م مربع، ومساحة قاعة المتحف 2281م مربع.

  تنتشر حول المتحف كثير من الآثار الثورية الحمراء: قاعدة دافونتشوآن للإنتاج العسكري والشعبي، المساكن السابقة لشي تشونتشون وليو تسيدان في جاتسوان الموقع السابق للفرع السابع لمعهد مقاومة اليابانيين العسكرية السياسية للشعب الصينى، موقع مدرسة لينين الابتدائية. تنقسم المتحف إلى ثلاثة أجزاء : الجزء الشرقي والغربي والشمالي. تعرض في المعرض الغربي كتابات التكريم للشهداء ليو تشيدان وشيه تسيتشانغ من قبل ماو تسي تونغ وتشو ان لاى، تشو ده وغيرهم من القادة البروليتاريين الثوريين، وقصص حياة الشهداء، والأسلحة والسروج وغيرها من 71 معروضا.

  ينقسم المجمع البنائي إلى أربعة أقسام. القسم الأول هم عبارة عن قوس البوابة فوقه جناح، داخل القوس هناك قوس البوابو الحجري. إن القسم الثاني يتكون من الجناح والنصب التأبد كاري ومجموعة من التماثيل، يبلغ ارتفاع النصب 34.117م، تنقش على النصب كتابة” المجد الأبدي لشهداء الثورة ” من هو ياوبانغ، على جانب النصب الشرقي هناك مجموعة من التماثيل البيضاء التي تظهر على بطولة الجنود والشعب لمنطقة شنشى قانسو الحدودية، وعلى الجانب الغربي هناك عمارة تسينغيين. في الوراء يقع موقع الحكومة السوفيتية في المنطقة الحدودية شانقاننينغ، داخل الموقع هناك 3 متاحف معروضة فيها كتابات التكريم للشهداء ليو تشيدان وشيه تسيتشانغ من قبل ماو تسي تونغ وتشو ان لاى، تشو ده وغيرهم من القادة البروليتاريين الثوريين، وقصص حياة الشهداء، وبعض الأغراض القديمة لإعادة إظهار الكتابات والرسوم والصور لتاريخ الثورة في منطقة شانقان الحدودية. والكتابات للسيد فانغ يي وما وينروي ووانغ فنغ وغيرهم من 39 زعيما للدولة والمقاطعات ورواد الثورة في منطقة نانليانغ. تقف وراء النصب مجموعة من التماثيل بارتفاع 4م. ويكون القسم الثالث عمارة لييون للأوبرا، وتم بناء جناح. القسم الرابع هو عبارة عن صالة العرض، التي تعرض فيها ثلاثة أقسام، التعريف لشهداء ثورة نانليانغ وصورهم؛ آثار الثورة وتاريخ الثورة؛ كتابات القادة.

  معبد الكهوف الشمالي

  يقع المعبد في سفح جبل فوجونغ لقرية قوتشوآن لبلدة دونغجي بمنطقة شيفون لمدينة تشينغيانغ، على التراس الثاني للضفة الشرقية لملتقى نهري بو ورو. يتكون المعبد من خمسة أقسام أي: سيقو والكهف الأول بقرية لودي والمرتفع الحجري وجرف هواباو والى الشرقية للجرف الحجري، يمتد المعبد 3 كم من الشمال إلى الجنوب. تم بناء هذا المعبد في عام 509 من قبل حاكم محافظة جينغتشو سي كانغشينغ.

  توجد في المعبد الآن 296 محرابا و2126 تمثالا حجريا، 7 كهوف لأسرة وي الشمالية و3 كهوف لأسرة وي الغربية و13 كهفا لأسرة تشو الشمالية و63 كهفا لأسرة سوي و209 لأسرة تانغ وكهف لأسرة سونغ. بالإضافة إلى ذلك، هناك الرسوم الجدارية بمساحة 69.7م مربعا، و8 لوحات منقوشة، و150 قطعة من الكتابات من أسرة سوي إلى تشينغ، وكثير من الآثار المعمارية. إن الكهف رقمه 165 هو كهف ذو سبع بوذا تم بناؤه تحت إشراف شي كانغشينغ. يبلغ ارتفاع الكهف 14.6م، وعرضه من الشمال إلى الجنوب 21.7م، وعمقه 15.7م. داخل الكهف هناك سبع بوذا يبلغ ارتفاع كل منها 8م. يقف أربعة عشر بوديساتفاس على جانبي الإله الرئيسي (كل 4 مترا) وتمثالين مايتريا عند باب الكهف(كل 5.8م)، يجلس بوديساتفا الخير على الفيل (3.5 مترا) ، واسورا. إن كل هذه التماثيل نقشت بأسلوب أنيق.المنحوتات الإغاثة على السقف الأعلى من المغارة تحكي القصة البوذية ”التضحية بالجسد من أجل نمر جائع”، و ”الترفيه في القصر الملكي”. يقف على جانبي الباب خارج الكهف تمثالان. تم إعادة بناء قاعدة برج الكهف في أسرة سونغ، تقف على جانبي النوافذ 16 أرهات منحوتة في اسرة سونغ. بقيت داخل وخارج باب الكهف كثير من الكتابات واللوحات لأسرة سونغ ويوان ومينغ. توجد في هذا الكهف حوالي 23 تمثالا و110 تمثالا على جدران الكهف. يعد هذا الكهف أكبر كهف وأكثره نوعا وقيمة في جميع الكهوف. يعد الكهف رقمه 240 كهفا مثاليا لأسرة وي الشمالية، يمثل هذا الكهف الأسلوب الفن البوذي في الفترة الانتقالية من أسرة وي الشمالية إلى سوي وتانغ.

  متحف لونغدونغ للفن النحتي الحجري بمحافظة حهشوي (AAA)

  يقع المتحف في المنطقة الشمالية لمحافظة حهشوي. تعرض في المتحف كثير من الآثار القديمة وتكون معظمها التماثيل الحجرية لأسرة وي الشمالية وأسرة تانغ. وتعرض كذلك في المتحف الفخار والخزف والأدوات البرونزية، وسلعة اليشم، الأحافير والتحف الأخرى، مما يقدم أدلة ثمينة لدراسة الأديان و العادات الشعبية، والموسيقى، والرسم في العصور القديمة، والتبادل الثقافي بين الصين والغرب.

  بني المتحف على النمط المعماري لأسرة مينغ وتشينغ، توجد في داخله البوابة وقاعة بسقف واحد وقاعة بسقف مزدوج وقاعة ذات طابقين. عندما يدخل الزائر المتحف، يستطيع أن يرى قاعة المعارض الجانبية وجناح اللوحة وممر الأجنحة وقاعة لعرض الفيل القديم وقاعة لعرض الآثار التاريخية وبرج الجرس، وبرج الطبل وبرج لأسرة سونغ بتاروان والقصر. الأهم من ذلك، أحفور الفيل القديم في قاعة المعارض هوأكبر أحفور أكثره اكتمالا اكتشف في الصين. عندما يدخل الزائر قاعة المعارض، يمكنه أن يشعر بجو طبيعي من عصور ما قبل التاريخ.

حقوق الطبع و النشر 2014 في Gsta.Gov.cn جميعها محفوظة         من الأفضل إستخدم متصفح الانترنت الأعلى من نسخة IE8.0 بالقرار 1280*1024
حقوق الطبع و النشر لمكتب السياحة بمقاطعة قانسو        webmaster@gsta.gov.cn       لنغ ICP رقم مسجل 08000046